قائمة المراسلات البريدية

تسجيل الغاء

 

    مقالات   أخبار  


البنتاغون يرسم صورة قاتمة للوضع بالعراق 

بي بي سي 2006-09-02
رسمت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) صورة قاتمة للوضع في العراق في احدث تقرير ربع سنوى تقدمه للكونغرس.
وحذر التقرير الذي صدر الجمعة من ان "الظروف التي قد تؤدي الى نشوب حرب أهلية في العراق متوفرة".
ولكنه في الوقت ذاته أضاف ان "العنف الحالي ليس حربا أهلية ويمكن الحيلولة دون التحرك نحو حرب أهلية".
واوضح ان تحول "الصراع الرئيسي" الى صراع بين السنة والشيعة غطى على الحملة المسلحة للعرب السنة.
وتضمن تقرير البنتاغون الذي طلب الكونغرس إعداده، تقييما واقعيا للوضع في العراق خلال الاشهر الثلاثة الماضية.
واضاف أن عدد الهجمات ارتفع بنسبة 15 في المئة خلال تلك الأشهر كما قفز عدد القتلى والجرحى العراقيين بنسبة 51 في المئة.
حرب اهلية
وجاء في التقرير أن المخاوف من نشوب حرب أهلية تزايدت بين المدنيين العراقيين.
وقال ان المناخ الامني في أكثر مراحله تعقيدا منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في مارس / اذار عام 2003 وأدى للاطاحة بالرئيس السابق صدام حسين.
وجاء في التقرير أن تزايد العنف الطائفي بين الاقلية السنة التي كانت تسيطر على العراق في عهد صدام حسين والاغلبية الشيعية التي تتزايد سلطاتها بعد عقود من الاضطهاد يحدد طبيعة العنف الناشئ في العراق.
وجاء نشر التقرير في الوقت الذي تخوض فيه ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش حملة لتعزيز التأييد المتدني للتدخل الامريكي بالعراق.
ويأتي ايضا في الوقت الذي يهاجم فيه وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد وآخرون المنتقدين للحرب في العراق قبل شهرين من انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.

طباعة   إرسال لصديق

 



 
 
جميع الحقوق محفوظة ©