قائمة المراسلات البريدية

تسجيل الغاء

 

    مقالات   أخبار  


الجيش الإسلامي في العراق يتبنى إسقاط طائرة أمريكية شمالي بغداد 

بغداد (رويترز)  2007-06-17
تبنى الجيش الاسلامي في العراق يوم السبت إسقاط طائرة أمريكية طراز اف 16 شمالي مدينة بغداد.
وقال البيان الذي نشر على موقع على الانترنت تستخدمه عادة جماعات اسلامية "في الساعة التاسعة من مساء يوم الخميس وبعد التوكل على الله...قامت مفارز الدفاع الجوي في الجيش الاسلامي باسقاط طائرة من نوع إف 16 لقوات الاحتلال الامريكي."
واضاف البيان ان الحادثة أدت "الى تدميرها (الطائرة) بالكامل وبفضل الله تعالى تم قتل جميع من كان فيها من جنود الصليب وذلك في منطقة بيشيكان شمال بغداد."
والجيش الاسلامي في العراق أحد أقوى الجماعات المسلحة التي تقاتل الوجود الأجنبي في العراق وتعارض هذه الجماعة العملية السياسية في العراق وترفض الانخراط فيها.
وكان سلاح الجو الامريكي أعلن يوم الجمعة ان طائرة إف 16 تابعة لسلاح الجو الامريكية تحطمت وعليها طاقم من فرد واحد خلال مهمة في العراق.
وقال البيان ان الطائرة "كانت تحلق في مهمة دعم جوي." لكنه لم يوضح مصير الطيار واكتفى بالقول ان "الحادثة رهن التحقيق."
وكانت الطائرة قد تم نشرها ضمن جناح الحملة الجوية رقم 332 ومقره في قاعدة جوية بالقرب من منطقة بلد الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمالي بغداد.
وسقطت على الاقل تسع طائرات هليكوبتر في العراق في عام 2007 مما أدى الى مقتل 30 شخصا معظمهم جنود أمريكيون لكن تحطم الطائرات العسكرية ظل أمرا نادرا.
وفي مايو آيار 2005 سقطت طائرتان إف/إيه-18 من طراز هورنت تابعتان لمشاة البحرية في العراق وقال مسؤولون حينها انهم يعتقدون أن الطائرتين ربما اصطدمتا في الجو.

طباعة   إرسال لصديق

 



 
 
جميع الحقوق محفوظة ©