قائمة المراسلات البريدية

تسجيل الغاء

 

    كلمة المشرف  


التحالف الشيعي النصيري (2-4) 

 2010-07-10

 

هذا المقال هو تتمة البيان الذي بدأناه في الحلقة الأولى.
أدلة التشريع عندنا أربعة :
1.     القرآن الكريم :
نعتقد أن المصحف الشريف المتداول بين أيديالمسلمين هو كلام الله تعالى لا تحريف فيه ولا تبديل ( وإنه لكتب عزيز ، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد )[1] .
2.    السنة النبوية :
وهي عندنا ما ثبت عن النبي من قول وفعل وتقرير . وهي المصدر الثاني للتشريع . ونعتقد أن من أنكر حكما من أحكامها الثابتة فهو كافر مثل من أنكر حكما من أحكام القرآن ، لأن السنة النبوية لا تتعارض مع الكتاب الكريم اطلاقا . ويلحق بها ما ثبت عن الأئمة الطاهرين قولا وفعلا وتقريرا .
3.    الإجماع :
نعتقد أن ما أجمع عليه المسلمون من أحكام الدين ، وفيهم الإمام المعصوم ، فهو دليل قطعي ، ولو خفي علينا مستنده من الكتاب والسنة ، والإجماع بهذا التعريف لا يتعارض مع نصوصها .
4.    العقل :
الدليل العقلي حجة إذا وقع في سلسلة العلل أو كان من المستقلات العقلية . ويقتصر استعمال الدليل العقلي في الفقه عندنا على المجتهد ، وهو من حصلت عنده ملكة تساعده على استنباط الأحكام الفرعية من أدلتها التفصيلية . والمرجع المقلّد عندنا هو : ( من كان من الفقهاء صائنا لنفسه ، حافظا لدينه ، مخالفا لهواه ، مطيعا لأمر مولاه ، فللعوام أن يقلدوه ) كما ورد عن صاحب الزمان عجّل الله فرجه .
فروع الدين :
نعتقد أنها كثيرة ، وكنا نؤثر أن نكتفي بذكر بعضها رغبة في الإيجاز ، محيلين المتطلع إلى المعرفة ، والمرجف ، والجاهل ، والمتعنّت ، إلى كتب علمائنا المبثوثة في المكاتب فهي تفصل عقائدنا بوضوح . ولكننا ، انسياقا مع خطتنا التي رسمناها في هذا البيان ، رأينا أن نتعرض لذكر بعضها بكثير من الإيجاز ، وخصوصا العبادات منها :
الصلاة :
نعتقد أنها ( كانت على المؤمنين كتابا ً موقوتاً )  [2]. وأنها عمود الدين ، وأهم العبادات التي فرضها الله تعالى على عباده ، وأحب الأعمال إليه ( إن قبلت قبل ما سواها ، وإن ردت ردت ما سواها ) .
ونعتقد أن الصلوات المفروضة يوميا خمس : الظهر والعصر والمغرب والعشاء والصبح ، ومجموع ركعاتها سبع عشرة ركعة ، تقصر الرباعية منها إلى النصف في حالات السفر والخوف .
ونعتقد أن من الصلوات الواجبة : صلاة الجمعة والعيدين مع استكمال شروطها ، وصلاة الطواف الواجب ، وصلاة الميت ووو ... الخ .
كما نعتقد أن من الصلوات المستحبة النوافل أو السنن ، ومجموع ركعاتها أربع وثلاثون ركعة في الأوقات الخمسة ، وتعرف عندنا بالرواتب اليومية ، ويجوز الاقتصار على بعضها كما يجوز تركها جميعا .
ونعتقد بحصول الثواب على فعل المستحبات ، وبعدم العقوبة على ترك فعلها .
الأذان والإقامة :
نعتقد باستحبابهما قبل الدخول في الصلاة ، وفصول الأذان عندنا ثمانية عشر فصلا ، وفصول الإقامة سبعة عشر .
أما الشهادة لعلي عليه السلام بالولاية فنعتقد استحباب ذكرها فيهما بعد الشهادة لمحمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة ، كما نعتقد أن عدم ذكرها لا يؤثر في صحة إقامتهما .
الصوم :
نعتقد أنه من أركان الدين الإسلامي ، ويجب على كل مكلف مستطيع امتثالا لقوله سبحانه ( يا أيها الذين ءامنوا كتب عليكم الصيام ) [3]. وهو شرعا الإمساك عن المفطّرات من أول الفجر الصادق إلى المغرب الشرعي مع نية القربة . ويجب في شهر رمضان وفي موارد أخرى مذكورة في كتب الفقه .
الزكاة :
نعتقد أنها من الأركان التي بني عليها الإسلام ، ولها شرائط عديدة مذكورة في كتب الفقه ، وتجب في النقدين : الذهب والفضة والأنعام الثلاثة : الإبل والبقر والغنم ، والغلات الأربع : الحنطة والشعير والتمر والزبيب ، وتستحب في موارد أخرى .
الخُمُس :
نعتقد أنه حق واجب فرضه الله بقوله تعالى : ( واعلموا أنما غنتم من شيءٍ فأنّ لله خُمُسه )[4] .
الحج :
نعتقد بأنه واجب لقوله تعالى : ( ولله على الناس حِجُّ البيت من استطاع إليه سبيلاً ) [5]  ويجب على كل مسلم بالغ عاقل ، ذكرا كان أم أنثى ، مرة واحدة في العمر ، بشرط الاستطاعة وتخلية السرب : ( أي الأمن على النفس والمال والعرض ) .
الجهاد :
نعتقد بأنه من أركان ديننا ، ويجب من أجل الدعوة إلى الإسلام ، ووجوبه كفائي . ويجب أيضا من أجل الدفاع عن الإسلام وبلاد المسلمين وعن النفس والعرض والمال ، ووجوبه عيني على كل من يستطيع أن يقدّم نفعا .
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر :
نعتقد أنهما من فروع الدين . ونعتقد أن الله أمر بكل خير وسمّاه معروفا ، أمر إيجاب أو ندب . ونهى عن كل شر وسمّاه منكرا ، نهي تحريم أو كراهة ( ولتكن منكم أمّةٌ يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ) [6].
الولاء والبراء :
ومعناهما المحبة لله ولأنبيائه وللأئمة الطاهرين ، والبراءة من أعداء الله .
أما بقية فروع الدين ، ومنها الزواج والطلاق ، والخلع والظهار والإيلاء ، ومنها أحكام كالدّيات والقصاص والكفّارات ، ومنها معاملات كالبيع والشراء والضمان والمزارعة والمساقاة وسواها . فإننا نعمل بها وفق نصوص مذهبنا الجعفري ، دون خلاف ، مستندين إلى مراجعه الكثيرة وأهمها: للفقهاء المجتهدين : الكتب الأربعة : الكافي للكليني ، والتهذيب والاستبصار للطوسي ، ومن لا يحضره الفقيه للصدوق ، وللمقلدين ( بكسر اللام ) الرسائل العلمية وهي فتاوى الفقهاء المراجع.
الخاتمة
هذه هي معتقداتنا نحن المسلمين ( العلويين ) ومذهبنا هو المذهب الجعفري الذي هو مذهب من عرفوا بالعلويين والشيعة معا ، وإن التسمية : ( الشيعي والعلوي ) تشير إلى مدلول واحد وإلى فئة واحدة هي الفئة الجعفرية الإمامية الاثنا عشرية .
وإننا لنسأل الله أن يكون في بياننا هذا من الحقائق ما يكفي لإزاحة الضباب عن عيون الجاهلين والمغرضين ، وأن يجد فيه القريب والبعيد ، والمنصف والمتحامل ، منهلا عذبا ومرجعا مقنعا .
وإننا لنعتبر كل من ينسب إلينا أو يتقوّل علينا بما يغاير ما ورد في هذا البيان مفتريا أو مدفوعا بقوى غير منظورة يهمها أن تتفرق كلمة المسلمين فتضعف شوكتهم ، أو جاهلا ظالما لنفسه وللحقيقة . ولا قيمة لقول أحدهما عند العقلاء المتقين .
هذا بياننا ينطق علينا بالحق ، وللمطلع عليه أن يحكم بما يشاء ، وعليه التبعة أمام الله والدين  والوطن . ومن الله وحده نستمد العون ونسأله التوفيق إلى ما فيه وحدة أمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وصلاحها في دينها ودنياها بتعارفها وتآلفها وتسامحها وتعاونها على البر والتقوى وعلى جهاد أعدائها المتربصين الشر بنا جميعا دون استثناء .
والحمد لله أولا وآخرا ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
أسماء وعناوين أصحاب الفضيلة رجال الدين موقعي هذا البيان من المسلمين ( العلويين ) في الجمهوريتين : العربية السورية واللبنانية :
الأستاذ إبراهيم جمال – اللاذقية .
الأستاذ إبراهيم سعود – حلبكو – جبلة .
الأستاذ إبراهيم صالح معروف – حمص .
الأستاذ إبراهيم حرفوش – المقرمدة بانياس ، مقيم باللاذقية .
الشيخ إبراهيم حسن النجار – الشبطلية – مقيم باللاذقية .
الشيخ إبراهيم الكامل ، خطيب في مسجد الإمام علي (ع) طرابلس – لبنان .
الشيخ أحمد علي حلوم – الشبطلية – مدرس ديني في منطقة اللاذقية .
الشيخ أحمد محمد رمضان ، إمام مسجد كرم غيزل – صافيتا .
الأستاذ الحاج أحمد عيد الخير – قرداحة ، مقيم باللاذقية .
الشيخ اسماعيل شحّود – اللاذقية .
الشيخ حسين سعود – حلبكو – جبلة .
الشيخ حسن عباس آل عباس بيصين – المشرفة – مصياف .
الشيخ حبيب صالح معروف – حمص .
الحاج الشيخ حامد عامودي الطرابلسي – حمص .
الأستاذ الشيخ حمدان الخير ، خطيب جامع بالقرداحة .
الشيخ حسن محمد علي – الدالة – جبلة .
الشيخ حيدر محمد حيدر ، إمام مسجد الحصنان .
الشيخ سلمان خليل الوقاف ، إمام مسجد دريكيش .
الشيخ رجب سعيد خليل – اللاذقية ، مفتي منطقة بانياس .
الشيخ سلمان أحمد سلمان – حمين – صافيتا .
الشيخ سليمان حسن – اللاذقية .
الشيخ سلمان أحمد خضر – جبلة .
الحاج الشيخ سليمان عيسى مصطفى – خطيب جامع الإمام الصادق (ع) في حريصون .
الأستاذ صالح علي صالح – عين التينة – الحفة – مقيم في دمشق .
الحاج الشيخ عبد الرحمن الخير – القرداحة ، مدرس ديني ، مقيم في دمشق .
الشيخ عبد اللطيف إبراهيم مرهج – الدبدابة – صافيتا .
الحاج الشيخ عبد الكريم علي حسن – حمين – خطيب جامع الإمام علي (ع) في طرطوس .
الحاج الشيخ عبد اللطيف الخير – إمام جامع بالقرداحة .
الشيخ عبد الكريم الخطيب.
الشيخ عباس ميهوب حرفوش – المقرمدة – بانياس .
الشيخ عبد اللطيف شعبان كفرفو – صافيتا .
الشيخ عبد الله عابدين – مفتي منطقة الحفة .
الشيخ عبد الهادي حيدر – أبو قبيس – مصياف .
الشيخ علي عبد الله ، خطيب مسجد الصفصافة – صافيتا .
الحاج الشيخ علي عبد الرحمن كنكارو – جبلة ، المفتي والمدرس الديني في صافيتا .
الشيخ علي أحمد محمد كتوب – الدريكيش .
الشيخ علي حسن علي – برمانة المشايخ – طرطوس .
الشيخ علي محمود منصور – طرابلس – لبنان .
الشيخ علي معروف إبراهيم – الرستين – اللاذقية .
الشيخ علي عيسى حسن – جبلة .
الشيخ علي عزيز إبراهيم – طرابلس – لبنان ، متخرج من كلية الفقه في النجف الأشرف .
الشيخ علي إبراهيم حسن .
الدكتور علي سليمان الأحمد – اللاذقية .
الشيخ غانم ياسين – اللاذقية .
الشيخ فضل فضّة – بكسا – اللاذقية .
الشيخ فضل غزال – تلاّ – الحفة ، مجاز من كلية الفقه في النجف الأشرف .
الشيخ كامل حاتم : خطيب مسجد الإمام زين العابدين (ع) في مشتقيتا – اللاذقية .
الشيخ كامل الخطيب ، إمام مسجد في جيبول – جبلة .
الشيخ كامل صالح معروف – بيت الشيخ ديب – صافيتا ، خطيب مسجد الإمام الصادق (ع) في حمص .
الشيخ محمد حامد ، قاضي شرعي متقاعد – مقيم بطرطوس .
الشيخ محمود صالح يوسف ، مدرس ديني وخطيب جامع الإمام الحسين (ع) في بانياس .
الشيخ محمد حمدان الخير – القرداحة .
الشيخ محمود سليمان الخطيب – جيبول – جبلة ، مقيم باللاذقية .
الأستاذ محمد علي أحمد ، قرداحة ، خطيب جامع الإمام الرضا (ع) في جبلة .
الشيخ محمد محرز – الشبطلية – اللاذقية ، قاضي شرعي متقاعد .
الشيخ محمد يوسف حمدان عمران – ضهر بشير – صافيتا ، مقيم في حمص .
الحاج الشيخ محمود مرهج – بحنين - طرطوس ، مدرس في دريكيش ومجاز من النجف الأشرف وكلية الشريعة بدمشق .
الشيخ محمد علي رمضان .
الشيخ محمود أحمد عمران – ضهر بشير – صافيتا ، مقيم بطرطوس .
الشيخ محمود محمد سلمان – الجبيلية جبلة .
الشيخ محمود علي الشريف – بشرائيل – صافيتا ، مقيم في طرابلس – لبنان .
الشيخ محمود سعيد – اللاذقية .
الشيخ محمود علي سلمى – طرابلس – لبنان .
الأستاذ محمد بدر – الشامية – اللاذقية .
الشيخ مسعود صالح حلّوم – الرستن – اللاذقية .
الأستاذ مصطفى السيد – بعمرة – صافيتا ، مدرس ديني في سمت قبلة – جبلة ، ومجاز من جامعة الأزهر .
الشيخ معلّى محمد عبد الرحمن .
الشيخ منصور صالح عمران ، خطيب مسجد الإمام الصادق (ع) في الطليعي – صافيتا .
الشيخ معروف بدر – الشامية – اللاذقية .
الحاج الشيخ نصر الدين زيفا – لواء الاسكندرون – مقيم في دمشق .
الشيخ ياسين محمد اليونس – بيت الشيخ يونس – صافيتا ، قاضي شرعي متقاعد ، مقيم في طرطوس .
الشيخ ياسين عبد الكريم محمد – المصطبة – صافيتا .
الشيخ يوسف حسن يوسف – طرابلس – لبنان .
الشيخ يوسف حلّوم – شبطلية – مجاز من كلية الشريعة بدمشق .
الشيخ يوسف صارم ، مدرس ديني في دريوس وخطيب جامع الإمام الصادق (ع) في اللاذقية .
الشيخ يوسف إبراهيم اليونس – بيت الشيخ يونس – صافيتا ، قاضي شرعي متقاعد .
الشيخ يونس حسن خدّام .
الشيخ يونس محمد – بيت نافلة – دريكيش .
الشيخ يوسف غانم الخطيب – طرابلس – لبنان .
 
 


[1] - سورة فصلت الاية – 41 -42.
[2]- سورة النساء – الآية 103.
[3]- سورة البقرة – الآية 183.
[4]- سورة الأنفال الآية – 41.
[5]- سورة آل عمران – الآية 97.
[6]- سورة آل عمران – الآية 104.
 

طباعة   إرسال لصديق

 



 
 
جميع الحقوق محفوظة ©